viernes, 28 de noviembre de 2014

عسى أن نعلم فنتواضع

شيئ من الوقار
وقدر من الإنصات
لعلمائنا الأخيار 
يكفينا عن المتاهات
ويجنبنا المعصيات...
لعلنا نكسب رضا 
ذو الجلال والإكرام

أمثال أولياء الله الصالحين
قدوة للضال منا والمستنير
ندعو الباري أن يكثر من أمثالهم
وأن ينير لنا بهم، 
نحن عباده، الطريق
عسى أن نعلم، ونتواضع له
... وهو الحق العزيز القدير.

عبد السلام بركة
الرياض في 29 نومبر 2014

Le Roi du coté du Peuple et le Peuple du coté de son Roi

Je crois fermement que Sa Majesté le Roi sera toujours du coté de son Peuple. C'est là une occasion historique pour les citoyens réfor...